Home > Uncategorized > Yemeni Weapons Fuel Somali Instability

Yemeni Weapons Fuel Somali Instability

Yemen the main source of illegal arms to Somalia: UN
———————————————-

Jane Novak for the Yemen Times

SANA’A, Dec. 27— A UN investigation found Yemen is the primary source of arms and ammunition to Somalia which has been under an arms embargo since 1992. The panel of independent experts monitoring the embargo also reported arms smuggling from Yemen intersects with acts of piracy and human trafficking. The findings were presented in a December 10 report to the UN Security Council.

The report notes commercial weapons imports from Yemen supply Somali retail markets as well as opposition and criminal groups. The Yemeni government’s inability to stem the large scale arms trafficking is “a key obstacle to the restoration of peace and security to Somalia,” the panel found. The UN Security Council extended the monitoring group’s mandate for another year.

Yemen plans to refute the charges. SABA news agency dubbed the report “misleading” and noted that “smuggling weapons is sometimes associated with the arriving of displaced Somalis.” A Foreign Ministry statement said that one million Somali refugees in Yemen create an economic burden that “sometimes leads to social, security and health repercussions.” Nearly 50,000 Somali refugees made the maritime crossing to Yemen in 2008, authorities reported.

In prior years, about 30,000 Somalis migrated annually.

The UN report ties together weapons smuggling, human trafficking and piracy, noting some small boats used in acts of piracy also “move refugees and economic migrants from Somalia to Yemen, bringing arms and ammunition on the return journey,” Piracy in the waters between Yemen and Somalia spiked dramatically with over 100 pirate attacks and over 40 vessels captured by pirates this year. The authorities in Puntland and Somaliland told the UN monitoring group that “maritime traffic from Yemen, across the Gulf of Aden, remains their largest single source of arms.” Weapons purchased in Yemen are also smuggled to insurgent groups in Ethiopia, the investigation found. One intercepted shipment included 101 anti-tank mines, 100 hand grenades, 170 rocket-propelled grenade-7 rounds, and 170 boxes of 7.62 mm ammunition.

Increased activity by the Yemeni Coast Guard between Aden and al Mukalla impacted arms shipments from ports in the patrolled areas. However, the monitoring group found that the lack of regular patrols in al Mukalla “means that arms traffic continues unabated.” The group recommended capacity building programs for the Coast Guard and direct naval interdiction.

Yemen’s coast line extends 1906 km. The Coast Guard, created in 2003, is working towards taking control of Mocha and al Mukalla from the military. The Republican Guard and Central Security forces have authority at ports where the Coast Guard has limited presence. The Coast Guard has nine operational ships in a fleet of 15, and only two with deep water capacity.

Inadequate funding is an obstacle to increased capacity, Coast Guard Commander Ali Ahmed Ras’ee said in May.

The US provides some operational and training support and in 2004 donated seven patrol boats. With Italian financing, the Italian firm SELEX is implementing a coastal radar system that will eventually cover 450km of coast line including hot spots for piracy and smuggling.

Responding to the UN report, the Foreign Ministry said, “Yemen reiterates its readiness to cooperate with the UN and all regional concerned parties to fight piracy and all forms of weapon smuggling, the issues resulted due to the situation in Somalia where there is not a central government.”

Yemen has the second most heavily armed citizenry per capita after the United States. In August 2007, authorities implemented a ban against carrying weapons in cities and have confiscated over 150,000 weapons since the program began. Over 200 weapons shops were also closed.

Weapons smuggling from Yemen to Saudi Arabia is also a concern. In July, Saudi Arabia announced that in a three month period, border guards confiscated over a ton of explosives and a large number of arms including 13 rocket-propelled grenades, 99 sticks of dynamite, 100 fuses, 12 detonators, more than 100 guns and 15,000 cartridges.

Advertisements
Categories: Uncategorized
  1. nashwan ghanem
  2. محمد جبلي
    February 5, 2009 at 5:43 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نقابة الصحفيين اليمنيين
    الاتحاد الدولي للصحفيين
    مركزحماية الصحفيين
    منظمة العفو الدولية
    المنظمات الحقوقية الانسانية الدولية
    – نود احاطتكم علما :
    – انه في بادرة خطيرة من نوعها وبكل صلف وغرور واستقواء با لنفوذ السلطوي أقدم مافيا مصاصو دماء تهامة على القرصنة والاختراق لموقع (أخبار العصر) بالتواطؤ مع الشركة المصممة رؤى التي يديرها محمد جسار وبعد ارسال العديد من التهد يدات عبر الايميل المبرمج في اعدادات الموقع(adminalasr@gmail.com
    نحن ندرك تماما محاولات استهداف موقع (أخبار العصر) من قبل السلطات ويعد ذلك استهدافا لكل أبناء تهامة لحرمانهم من حقوقهم واقصائهم من حقوقهم والغائهم واقصائهم عن الحياة الكريمة ويكممون أفواههم ان تلك المحاولة الفاشلة لحجب الموقع لمدة عشر دقائق وبعدها تم اغلاقه متزامنة مع رسالة تهديد مبطنة تلقاها رئيس التحرير مفادها (كم انت متسلق وانتهازي ووصولي يامحمد الجبلي) من الايميل
    : (ASD@YFU.VCUG)
    وبتاريخ 29 يناير تمام الثانية من صباح يوم الخميس وبكل صلف وغرور واستقواء بالنفوذ السلطوي أقدم مدعو الديمقراطية المزيفة مافيا مصاصو دماء تهامة على اغلاق موقع (أخبار العصر ) ووضع عبارة
    Bandwidth Limit Exceeded
    لمدارة سؤتهم جراء مارتكبوه لأن اعداء حرية التعبير يدركون تماما ان حجب المواقع لم تعد مجديه بما أحرزته تجربة يمن بورتال لمقاومة الحجب معلنة انه لاحجب بعد اليوم اننا في هيئة التحرير ندين هذا الا عتداء ضد حرية التعبير ونعتبره غير مبررا لأنه تزامن مع التهديدات واكانت هذه الخطة مدروسة من قبل ضعاف النفوس الذين يريدون مصادرة حقوق الانسان التهامي حتى في حرية التعبير ولولا تصعيد حملتنا الاعلامية بالتعاون مع الاصدقاء في تيار المستقلين ونشر الخبر في موقع الاشتراكي نت ما عاد الموقع الى عوالم السلطة الرابعة الالكترونية ان هذا الغباء المتعمد لا ستهداف رسالتنا المهنية الانسانية تعزز في في ارادتنا والى الأ بد في ان يظل موقع أخبار العصر صوت المهمشين مهما اختلفت الوان بشرتهم وكذلك صوت الكادحين والعمال والصيادين ضحايا مخاطر القرصنة والمقموعين حقا سيظل “أخبار العصر صوت الانسانية الأرض بالفعل سوف سوف يجسد (تهامة)أنموذجا للوطن الاشتراكي الذي يقتضي الدفاع عنه عبر الأزمنة وعلى مدى التاريخ والعصور وبرؤى تعبيرية مهنية راقية المضمون وأ كثر ليبرالية اننا لانحمل البنادق ولانرتد ي الخناجر ولانختطف السا ئحين ولانفجر السفارات نعم نحن تهاميون مساكين كما يطلق علينا مافيا غاصبوا أراضينا ومصاصوا دماء تهامة وسنظل نكتب مدى حياتنا يد تكتب وأخرى تحمل الكفن صوب رسالتنا الانسانية المتوخاة نحو مستقبل الانسانية في تهامة وفي كل مكان .

    – ان ماقام به أعداء النور والمعرفة اعداء الانسانية والمدنية وحوش الغاب وغرابين النعيق في أجواء كشفت عجزها وأبانت خواءها وخلوها من جمالية الطرح ونبل وسمو الهدف !
    – سوى فشلها الذريع وجبنها من مقاومة الحجة بالحجة .. فلجأت الى اختراق موقع (أخبارالعصر) ومسح فنياته الاخراجية والسطوا اللصوصي على مافيه من مواد وأخبار وبيانات منطلقة من واقع الأحداث ومايعتمل في نفسية أبناء تهامة ونحن هنا ندين
    – جبنكم وذريع رعديد يتكم وبدلا من الرد والحوار والنقاش لجأ هؤلاء المافيا عصابة الارهاب الألكتروني السلطوي أعداء أ بناء تهامة الى الاستقواء بنفوذهم السلطوي لايقاف الموقع ومن ثم اختراقه انه لأمر فضيع , وفضاعته ان هذه المافيا الارهابية ستظل على خواء عقليتها الرافضة بأن تكون مصاف الأخذ والرد ان هذا الاختراق جاء على نشر بيان صادر عن اللجنة التحضيرية للحراك السلمي المدني التهامي ان هذا الفعل الاجرامي الذي يعد فعلا ارهابيا اجراميا ضد أبناء تهامة وضد حرية التعبير والانسانية هو دليل العجز عن الحوار كسائر العقليات والأفظع أن يكون هؤلاء دون عقليات بالبتة انم أقدمت عليه السلطات الديكتاتورية اليمنية ممثلة في أغوائها أمثال عبده بورجي اداة السلطة القمعية لاستهداف حرية التعبير واسكات أصوات تهامة
    – و القضاء على القضية التهامية نقول لهؤلاء ستظل تهامة بأبنأها الشرفاء وأجيالها المتطلعة صوب انتزاع حريتها واعلاء لكرامتها
    – أقوى من كل التحديات , وما هو جار الأن في شمال مدينة الحديدة من استبسال بطولي نادر يخوضه فلاحونا الأبطال في الدفاع عن أراضيهم ووجودهم هو مايزيدهم اصرارا على مواصلة رفضهم للا ستسلام والتنازل عن حقوقهم , ومايزيد خفافيش الظلام المتسلطين الاخسة وتراجعا وذعرا ان حجب وايقاف واختراق موقع أخبار العصر ليس معناه ان كل شيئ قد انتهى , بل انتهاج مثل هذه الوسائل والأساليب الرخيصة لهي أكبر دليل على الهزيمة النفسية وأدواتها القمعية والوهن والخور التي تسكن جميعها في الذات السلطوية والذات البورجية خوفا على مستقبلها وشعبليتها التي أصبحت وبكل فخر منهارة في تهامة فليعلم ال بورجي وهذا النظام القمعي المنها ر الذي ينفض أنفاسه الأخيرة ان التغيير قادم لامحالة وان من يقفون عائقا عن التغيير ستذهب بهم العاصفة الى الجحيم المحتوم .. هاكم تهامة صبرا لن ينفذ واقداما أعتى من العواصف ويقضة لاتعرف أجفانها هدأة أوسنة نوم من بعد الأن ان ماتلقيناه من التهدايدات كان أخرها اليوم رسالة تهديد مبطنة من هاتف نقال 735712640
    وكذلك رسالات تهديد مبطنة عبر الايميل يعزز في رؤانا عبقرية القضية التهامية ويجعل من موقع أخبار العصر رسالتنا المهنية الانسانية وستبقى رسالة الاختراق تهديد مبطن في الموقع شاهدة على قمع الحريات والمتضمنة (الاسم / محمد الجبلي
    النوع : قرد
    حاولت ان اكون صحفيا لكنني فشلت واليوم اعترف لكم انني قرد
    يلقروود العالم اتحدوا

    – تقرأونها على الرابط التالي : لهي أكبر دليل على الديكتاتورية السلطوية البورجية القمعية المستبدة .. اننا في هيئة التحرير لموقع أخبار العصر ندين هذا التصرف الحقير الجبان ونحمل السلطة اليمنية وعبده بورجي مسؤلية ذلك ونحملهم أي اعتداء أو أستهداف يتعرض له الكاتب والصحفي محمد محمد جبلي
    – صادر عن هيئة تحرير موقع أخبار العصر
    – صنعاء 5/2/ 2009م

  3. Horace Kibbe Turner IV
    April 3, 2009 at 5:22 pm

    To Coast Guard Commander Yemen
    Fm Coast Guard LAX Area

    The Yemen air wing could coordinate some operations with the coast guard vessels.

    End Transmission End

  1. April 8, 2010 at 2:34 pm

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s